انضم لقناتنا على اليوتيوب
بيبلكازا تيفي

المخرج الجزائري أحمد راشدي يشيد بمهرجان الدارالبيضاء للفيلم العربي ويطلب فتح الحدود أمام الفنانين المغاربة و الجزائريين


على هامش حضوره لفعاليات مهرجان الفيلم العربي بالدارالبيضاء الممظ طيلة الفترة الممتدة من 18 إلى 25 أكتوبر الجاري، أشاد المخرج و المنتج ثم السيناريست الجزائري “أحمد راشدي”، في تصريحه لميكروفون الموقع الإخباري “كازابلانكا الآن”، بتنظيم مهرجان من هذا النوع معتبرا أن الأمر في حد ذاته يعتبر إنجازا كبيرا.

وشدد الراشدي على ضرورة خلق صناعة سينمائية عربية مشتركة، خاصة على مستوى بلدان المغرب العربي، في انتظار ان يعمل صناع السينما بالعالم العربي من أجل إنتاج عربي مشترك اعتمادا على الطاقات و الكفاءات المتوفرة بالميدان لما يخدم السينما العربية عموما و بالتالي صناعة سوق للإنتاج العربي.

وبخصوص سؤال لنا حول إمكانية مساهمة السينما في تذويب الحواجز والحدود المغلقة بين المغرب و الجزائر، قال “أن هذه الحدود أصلا أذبناها نحن الفنانين منذ زمان” ، و قبل أن يضيف أن مسألة فتح الحدود أمام فناني البلدين باتت ملحة، لأنهم لا يشكلون أي خطر على أية جهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق