انضم لقناتنا على اليوتيوب
الدار البيضاء

المكتب الاقليمي لحزب الكتاب بالحي الحسني يحمل جماعة البيضاء و مقاطعة الحي الحسني مسؤولية “الانتقائية” في محاربة احتلال الملك العام

أصدر المكتب الإقليمي لحزب التقدم و الاشتراكية بعمالة مقاطعة الحي الحسني الدار البيضا، أمس الأحد فاتح دجنبر الحالي، بيانا حول موضوع استغلال الملك العام بالمقاطعة و ما شاب عملية تحرير الملك العمومي بتراب المنطقة عقب الحملة الأخيرة التي استهدفت عددا من الأحياء من تجاوزات واختلالات.

وركز البلاغ على مطالبة المتدخلين بمعالجة الإشكالية وفق مقاربة تشاركية في احترام تام لحقوق المواطنين والمواطنات من أصحاب المحلات، بعيدا عن الانتقائية في اختيار واجهات المحلات التي تم هدمها باستعمال جرافة تم استئجارها لهذا الغرض.

وحمّل بيان المكتب الاقليمي لحزب “الكتاب” المسؤولية كاملة في هذا الشأن لجماعة الدارالبيضاء و مجلس مقاطعة الحي الحسني لتهاون الطرفين في استخلاص المستحقات في حينها و البث في طلبات رخص استخلاص الملك العام وفق مسطرة وصفها نص البيان بالمبسطة التي تناسب المرتفقين، دون تغييب الدور الذي يلعبه المهنيون على مستوى تشجيع الحركة الاقتصادية وخلق فرص الشغل والمساهمة الفعلية في مداخيل الجماعة.

وطالب بيان الفرع الاقليمي لحزب الكتاب بالوقف الفوري لعمليات الهدم مع الإشادة بالدور الريادي للمهنيين في خلق حركية اقتصادية بالمنطثة من خلال أداء مجموعة من الضرائب و تشغيل اليد العاملة.

وندد نص البيان كما سبق الذكر بعملية الهدم التي جرى خلالها استعمال جرافة في إزالة بعض ممتلكات أصحاب المحلات التجارية و المقاهي و ما تكبده المعنيون من خسائر مادية رغم أن العديد منهم يتوفرون على وصولات الأداء برسم السنة المالية 2019.

من جهة أخرى، شجب بيان الحزب ما وصفه بتهاون جماعة الدار البيضاء وعجزها عن البث الفوري في طلبات المهنيين المتوصلين بالإنذارات رغم امتثال العديد منهم ورغبتهم بتسوية الوضع وأداء مستحقات الجماعة قبل تنفيذ قرارات الهدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق