الجهةسيدي بنور

بعد تأجيلها للمرة الثانية …دورة فبراير للمجلس الجماعي لسيدي بنور تنعقد غذا بمن حضر

كازابلانكا الآن

تتجه الأنظار يوم غذ الاثنين صوب انعقاد دورة فبراير للمجلس الجماعي لسيدي بنور، التي لم يكتب لها الانعقاد في مناسبتين اثنتين لعدم اكتمال النمو اب القانوني ساعتها، وهو ما سيكون متاحا صباح غذ بمن حضر طبقا للمادة 42 من القانون التنظيمي للجماعات.

وكان قد حضر الجلسة الثانية لدورة فبراير العادية بعد الجلسة الأولى خمسة أعضاء لاغير من أصل 21 المشكلين للأغلبية داخل المجلس، ما فرص تأجيل الدورة المذكورة للمرة الثانية على التوالي، والتي كان من المنتظر أن يجري خلالها مناقشة 4 نقط ضمن جدول أعمالها وهي كالتالي:
-الدراسة والموافقة على تعيين محامي لتمثيل الجماعة بمختلف المحاكم- إسناد خدمات التبليغ- اتفاقية شراكة لصيانة مقبرة القرية- تحويل اعتمادات من ميزانية التجهيز.

وفي تعليقه على هذا التأجيل الثاني على التوالي لعدم اكتمال النصاب القانوني، اعتبر الاستقلالي “محمد اجليل” عضو المجلس الجماعي (المعارضة)، أن هذا الغياب للأغلبية داخل المجلس الجماعي لسيدي بنور لا يخدم مصالح الساكنة في شيء، داعيا إلى عدم الخلط بين ممارسة المهام الموكولة للمنتخب والخلافات السياسية التي لا يجب اقحام المواطنين فيها.

وأشار ذات المصدر، إلى أن سبب الغياب ربما يكون راجع إلى عدم رضا حلفاء الرئيس على نقط جدول أعمال الدورة، مضيفا أن المجلس الحالي لم يقدم الشىء الكثير للساكنة ولم يستثمر الامكانات المتاحة ينضاف إلى ذلك يقول الصراع القائم بين السلطات الإقليمية و المجلس المنتخب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى