الجهةالدار البيضاءالمجتمع

شغيلة قطاع الجماعات بالدارالبيضاء تضرب عن العمل للمطالبة بحمايتهم من “كورونا”

كازابلانكا الآن

تخوض شغيلة قطاع الجماعات بالدارالبيضاء والمقاطعات التابعة٬ إضرابا وطنيا يوم غذ الأربعاء 24 فبراير 2021 ٬ مصحوبا بوقفة احتجاجية لمسؤولي مختلف المكاتب النقابية أمام مقر جماعة الدارالبيضاء على الساعة الثانية عشر زوالا 12h.

وينظم مهنيو قطاع الجماعات بالدارالبيضاء هذه الوقفة للمطالبة بصرف جميع مستحقات الموظفين والأطر لسنوات 2015-2016-2017-2018-2019-2020 ٫ بجميع أصنافها بما فيها المتقاعدين والأرامل وملفات الإحكام عبر تحويل الاعتمادات المالية، ابتداءا من شهر مارس والعمل على تسوية جميع الملفات المادية والإدارية قبل الانتخابات الجماعية لسنة 2021 .

وقد دعت الشغيلة خلال بيان لها توصلت الجريدة بنسخة منه إلى تلقيح جميع الموظفين الذين تم انتدابهم في عملية التلقيح الوطنية،إلى جانب عمال شركات النظافة مع تخصيص مكافأة (منحة او تعويض) لهم باعتبارهم ضمن العاملين في الصفوف الأمامية.

وطالب الاتحاد المغربي للشغل عبر ذات البيان بتسوية ملف العمال الجماعيين الذي تم إقصائهم من دفتر التحملات التدبير المفوض (قطاع النظافة) بجماعة الدارالبيضاء دون احترام الخدمات الجليلة التي قدموها لهذا المرفأ الهام.

وذات السياق٬ شدد نفس المصدر على ضرورة التعويض عن الأخطار المهنية بالنسبة للمرضين الجماعيين وسائقي سيارات الإسعاف٬ وكذا عن المسؤولية لفائدة شاسعي المداخيل والمصاريف ومحصلي الجبايات العاملين بمصلحة الحالة المدنية تصحيح الإمضاء .

وعن مسار الترقية بالنسبة للمساعدين التقنيين والإداريين وخلق درجة جديدة لمحدودي الترقية٫ دعا الاتجاد إلى حذف السلم السابع منه مع مضاعفة وسائل الوقاية ووسائل الصحة والسلامة من كمامات ومواد التعقيم من اجل الحفاظ على سلامة وصحة الموظفين/ت والمرتفقين بجماعة الدارالبيضاء والمقاطعات التابعة لها ومختلف الجماعات الترابية بالجهة .

وندد بيان الاتحاد إلى خلق شراكة مع وزارة الصحة أو بعض المصحات من أجل إجراء التحاليل المتعلقة بكوفيد 19 داخل أماكن العمل بجماعة الدارالبيضاء والمقاطعات التابعة لها مع تحمل المصاريف والتكاليف المترتبة عن ذلك مع العمل على مضاعفة وسائل الوقاية ووسائل الصحة والسلامة .

وأردف ذات المصدر٬ إلى ضرورة إرجاع الامتحانات الكفاءة المهنية إلى جماعة الدارالبيضاء مع تدبيرها من طرف أطرها وإلغاء الامتحانات الشفوية.

وناشد الاتحاد المغربي للشغل٬ بمنح الساعات الإضافية للموظفين الموضوعين رهن الإشارة والعاملين تحت إشراف شركات التنمية المحلية والمؤسسات العمومية ( الولاية–العمالات–المقاطعة الحضرية – الاروض الحضرية– المالية – الصحة – التعليم– العدل – الثقافة … )

كما إلتمس الاتحاد إلى مواصلة الحوار حول الملف المطلبي الشامل لعمال شركتي النظافة من أجل تحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية وكذا شروط وظروف العمل٬ إلى جانب خلق مكافأة باعتبارهم ضمن العاملين في الصفوف الأمامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق