الجهةالجديدة

التحقيق مع ممرضتين بعد اختفاء جرعة لقاح بمركز للتلقيح في جماعة أولاد غانم بالجديدة

كازابلانكا الآن

على إثر اختفاء قارورة للتلقيح من المركز الصحي التابع لجماعة أولاد غانم، إقليم الجديدة، قامت عناصر الدرك الملكي بالاستماع إلى عدد من الممرضات ممن يشتغلن بالوحدة المعنية بحماية التلقثح، إضافة إلى تفتيش بيوتهن ، وهو ما أثار عددا من المهنيين و الهيئات النقابية الصحية.

وفي هذا الصددعبرت الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية عن امتعاضها وقلقها الشديد اتجاه ما وصفته بـ ” الاستنطاق” الذي تعرضتا له الممرضتبن من طرف عناصر الدرك الملكي لساعات.

مزيدا من التفاصيل في نص البلاغ التالي:

تلقينا في الجمعية المغربية لعلوم التمريض و التقنيات الصحية بامتعاض عميق و قلق شديد، نبأ تعرض ممرضتين باقليم الجديدة تحديدا بمنطقة اولاد غانم الى استنطاق مكثف من طرف رجال الدرك الملكي دام لساعات طويلة و متأخرة حيث استمرت اجراءات البحث و التحقيق الى غاية الثانية صباحا، كما تعرضت بيوتهم الى عملية تفتيش واسعة النطاق شملت مختلف اماكن سكناهم و محتوياته من ملابس والة الغسيل و غيرها، و ذلك بسبب اختفاء وحدة للقاح من نقطة التلقيح مكان مزاولة الممرضتين لواجبهم المهني و الوطني كمشاركات في العملية الوطنية للتلقيح.

الخبر المقلق و المروع تم تداوله بشكل سريع و واسع النطاق نظرا لحمولته المخيفة و المرعبة لنفوس حاملي الوزرة البيضاء المرابطون في مختلف نقط التلقيح الثابتة و المتحركة باقاليم و جهات المملكة.

ان الجمعية المغربية لعلوم التمريض و التقنيات الصحية:

_ تستنكر هذا الحذت الذي روع الجسم التمريضي بربوع المملكة، و تدعو وزارة الصحة الى القيام بواجبها في حماية الممرضين و تقنيي الصحة اثناء مزاولة مهامهم مع الحرص على ضمان حقوقهم القانونية و القضاىية.

_فتح تحقيق في الصيغة و الطريقة التي تم بها توجيه الاتهامات و المسؤولية الى الممرضتين في اختفاء وحدة للقاح مع ربط المسؤولية بالمحاسبة و ترتيب الجزاءات في هذا الشأن.

_ تطالب بصرف تعويض استتناىي محترم لكافة الممرضين المنخرطون في العملية الوطنية للتلقيح مع تحديد مهامهم بشكل واضح و دقيق، و لضمان حمايتهم وجب تثبيث كاميرات للمراقبة بمختلف نقط التلقيح و مراحله .

_ الاسراع برد الاعتبار بصيغة تكون مقنعة و شافية للجسم التمريضي بشكل عام و للممرضتين على وجه التحديد ضحايا الفراغ التنظيمي و القانوني.

_ تعلن تضامنها المطلق و الغير مشروط مع الممرضتين و تضع رهن اشارتهما محامية للاستشارة و للمؤازرة و لمتابعة مختلف الجوانب القانونية.

الرئيس: حبيب كروم

من جانب ءخر تفاعل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي من بينهم مهنيين بقطاع التمريض مع هذا الخبر، بنشرهم لتدوينات متضامنة مع الممرضات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى