ابن سليمانالجديدةالجهةالدار البيضاءالمحمديةالنواصربرشيدسطاتسيدي بنورمديونة

تسجيل نقص حاد في مخزون الدم بجهة الدار البيضاء – سطات

كازابلانكا الآن

أكدت آمال دارد، المديرة الجهوية لمركز الدار البيضاء-سطات لتحاقن الدم (CRTS)، ناقوس الخطر بشأن النقص المسجّل الذي يزداد سوءًا يومًا بعد يوم مع شهر رمضان وحظر التجول الليلي الذي فرضته الحكومة.

وبهذا الخصوص، شددت المديرة الجهوية لمركز الدار البيضاء-سطات لتحاقن الدم، على أن النقص الحاصل يهدد جميع مناطق المملكة، غير أنه أكبر على مستوى جهة الدار البيضاء-سطات، بالنظر لكثافتها السكانية الكبيرة، مشيرة إلى أن هذا النقص تفاقم مع حظر التجول الليلي لأن الأنشطة اليومية لمراكز الدم لا يمكن أن تبدأ إلا بعد الإفطار.

ارتباطا بالموضوع، دعت المسؤولة الصحية الأشخاص الذين يتوفّرون على تصريحات التنقل الليلي بالتوجه إلى مراكز تحاقن الدم من أجل التبرع بهذه المادة الأساسية التي من شأنها إنقاذ أرواح عدد من المواطنين. 

للإشارة فإن مرتكز تحاقن الدم كانت تعيش نقصا حادا على مستوى هذه المادة الحيوية، لكن قرار حظر التجول الليلي أثر بشكل أكبر على مراكز تحاقن الدم، ما أدى إلى بدأ العد التنازلي لنضوب أكياس الدم الاحتياطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى