الجهةمديونة

مديونة: سكانٌ يراسلون عامل الإقليم في شأن أضرار مقلعين حجريين

جمال بوالحق/ مديونة

راسل سكانٌ بجماعة المجاطية وبالضبط بدوار بلعربي المعروف بدوار (الضْرك)، عامل مديونة في شأن أضرار مقلعين حجريين، يتواجدان بجوار السكان،حيث أحالوا شكاية في الموضوع يوم 9 يونيو الجاري، تتوفر الجريدة على نسخة منها، أشاروا في ثناياها لمعاناتهم من تداعيات غبار مقلعين حجرين،ينشطان بجوارهم.

وأكدّوا في سياق ذات الشكاية دائما،على أنّ قلة رش المياه والاستخدام المفرط لآليات طحن الأحجار،وصنع (الياجور) إضافة إلى انفجارات البارود لتكسير الأحجار،ساهمت بشكل كبير في تلويث الفضاء المجاور، والإضرار بصحة السكان في المنطقة؛ بفعل عامل الغبار الخانق للأنفاس.

وجاء في متن الشكاية أيضا، على أنّ حياة السكان، تحولت إلى معاناة يومية؛ بسبب الغبار والأتربة،التي تفرض غلق النوافذ في فترة زمنية،تتسم بالحرارة،والتي تفرض دائما وجود النوافذ مفتوحة،وهو أمرٌ يساهم في تسرب الغبار إلى جوف المنازل، وفي حالة إغلاقها، تتحوّل المنازل إلى بيوتات ساخنة؛بسبب إغلاق نوافذ التهوية، هذا فضلا على تعرض ملابس الغسيل للاتساخ،في حال نشرها في الهواء الطلق،ودون نسيان تعرض السكان لأمراض مرتبطة بالحساسية.

وطالب السكان الموقعين على الشكاية، في اختتام مراسلتهم لعامل الإقليم، بضرورة إرسال لجنة إلى عين المكان؛ بهدف الوقوف على هذه الاختلالات البيئية؛ التي تجثم على واقع سكان دوار بلعربي،وتخنق أنفاسهم؛بهدف اتخاذ التدابير اللازمة،والحدّ من الآثار السلبية على البيئة والسلامة في المنطقة، وتكثيف الرقابة على المقالع الحجرية،مؤكدين في ذات السياق،على أنّها أصبحت تشوه البيئة،وتهدّد الصحة وسلامة السكان، وتشوه الطبيعة؛بسبب أعمال الحفر العميقة،التي تؤثر سلبا على التنوع الحيوي،وتغيير تضاريس البيئة الطبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى