ابن سليمانالجديدةالجهةالدار البيضاءالمحمديةالنواصربرشيدسطاتسيدي بنورمديونة

سخط عارم وسط سائقي سيارات الأجرة و الركاب بسبب قرار تقليص الطاقة الاستيعابية

كازابلانكا الآن
عبر عدد من سائقي سيارات الأجرة في صنفها الأول، بمدينة الدارالبيضاء و عدد من عمالات و أقاليم الجهة عن قلقها البالغ اتجاه القرار الحكومي الأخير القاضي بتقليص الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي إلى 50%.

بالموازاة مع السخط الذي يسود وسط سائقي سيارات الأجرة الكبيرة، لم يجد زبناء هذه الوسيلة العمومي للنقل بدا من الاحتجاج بسبب رفع أسعار الرحلة إلى أضعافها في أحيان كثيرة، عقب دخول حزمة إجراءات احترازية جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا، مساء الجمعة، حيز التطبيق.

ويرى المهنيون في قرار الحكومة المغربية أنه أتى بشكل مفاجئ رغم أهميته البالغة في الحد من انتضار فيروس كورونا، إلا أنه لم يتم إشراك الفئات المعنية به من المهنيين في مناقشته قبل إقراره.

وكانت الحكومة المغربية قد أقرت ضرورة عدم تجاوز 50 في المائة من الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي، ضمن سياق قرار شمل حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني من الساعة الحادية عشر ليلا إلى الساعة الرابعة والنصف صباحا، كما تم تقييد التنقل بين العمالات والأقاليم بضرورة الإدلاء بجواز التلقيح، أو برخصة إدارية للتنقل مسلمة من السلطات الترابية المختصة.

وتم أيضا إقرار منع إقامة جميع الحفلات والأعراس، ومنع إقامة مراسيم التأبين، مع عدم تجاوز 10 أشخاص كحد أقصى في مراسيم الدفن، والتقيد بـ 50 في المائة كحد أقصى من الطاقة الاستيعابية للمقاهي والمطاعم، وعدم تجاوز المسابح العمومية لـ50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية، إضافة إلى عدم تجاوز التجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة لأكثر من 50 شخصا، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى