كازا تيفي

خيبة أمل وسط بعثة المنتخب الوطني لمبتوري الأطراف

خالد انويرة
تلقت بعثة المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم لـ”مبتوري الأطراف”، أمس الجمعة، خبر إلغاء رحلتها صوب أرض الوطن بخيبة كبيرة، وذلك بعد المشاركة في نهائيات كأس إفريقيا التي تحتضنها تنزانيا خلال الفترة الحالية.

وحسب إفادة مصادرنا من دار السلام، فإن المنتخب الوطني للمبتورين، كان يستعد اليوم لإجراء اختبار الكشف عن “فيروس” كورونا استعداداً للعودة إلى المغرب عبر الرحلة المبرمجة بعد غد الأحد، قبل أن ينزل خبر إلغاء الرحلة كالصاعقة على أبناء الإطار الوطني فؤاد عسو، وذلك عقب قرار إغلاق المغرب حدوده الجوية.

وحسب المصادر نفسها، فإن الخيبة تخيم بشكل كبير على العناصر الوطنية التي باتت عالقة بتانزانيا، في غياب أي قرار رسمي يوضح مصيرها حتى الآن، كما استغرب لاعبو المنتخب الوطني للمبتورين من تجاهلهم بهذه الطريقة، في وقت عاد نهضة بركان إلى المغرب قبل أيام بعد مواجهته الجيش الرواندي في كأس الكونفدرالية، كما يتم تأمين الرحلات الاستثنائية.

وأكدت العناصر الوطنية أن خبر إلغاء الرحلة، انعكس سلباً على المجموعة، إلى درجة أن اللاعبين لم يتناولوا أي وجبة غذائية منذ ساعات، في وقت كانوا يستعدون لمواجهة كينيا يوم غد السبت، وهي المباراة التي ستمنح المنتخب الوطني التأهل إلى المونديال في حالة تحقيق الفوز، غير أن اللاعبين قد يرفضوا خوض اللقاء بسبب هذه المشاكل.

يشار إلى أن المنتخب الوطني المغربي لـ”مبتوري الأطراف” قد حقق نتائج إيجابية خلال كأس إفريقيا التي يشارك فيها لأول مرة في تاريخه، بعد أن بلغ الدور الربع النهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى